Main menu

Pages


 


هوس نتف الشعر (TTM) هو اضطراب عقلي يُصيب بعض الأشخاص نتيجة لتعرضهم لحالات توتر وقلق متكررة، فيشعر المُصاب بارتياح عندما يبدأ بنتف شعر رأسه أو حتى جسمه مؤديًا ذلك للعديد من المشكلات الصحية.


تشمل المناطق الشائعة لنتف الشعر كل مما يأتي:


شعر الحاجبين.

رموش العين.

شعر فروة الرأس.

شعر العانة.

شعر الإبط.

شعر الشارب.

تُشير الأبحاث إلى أن 0.5% إلى 2% يُعانون من هذه الحالة، لكن بنسب متفاوتة بعضها لا يتم تشخيصه عند الطبيب.


يُصيب هوس نتف الشعر جميع الفئات العمرية ويكثر في فترة المراهقة، ولا يوجد فرق بنسب الإصابة بين الذكور والإناث في مرحلة الطفولة، لكن في مرحلة البلوغ تكثر هذه الحالة عند الإناث والسبب المتوقع في ذلك هو امتلاك الإناث شعر طويل، كما أن للهرمونات الأنثوية دور غير مؤكد في هذه الحالة وفق اعتقاد بعض الأطباء.


وجدت دراسة أن حالة هوس نتف الشعر تزداد سوءًا في فترة الحمل لدى النساء اللاتي كانت تُعانين من المشكلة سابقًا بالأساس.


أعراض هوس نتف الشعر

تمثلت أعراض هوس نتف الشعر في ما يأتي:


نتف الشعر بشكل متكرر.

تقطيع الشعر، ويُقصد به عدم نتف الشعر من البصيلة بل تقطيه من المنتصف، وهذا يكثر في حالات نتف شعر فروة الرأس.

أكل الشعر (Trichophagy)، وهي حالة مرضية تؤدي إلى العديد من المشكلات الصحية.

الشعور بالارتياح بعد نتف الشعر.

إنكار مشكلة هوس نتف الشعر، إذ يقوم بعض المُصابين بالتصرفات الآتية ظنًا منهم أن الأشخاص من حولهم لن يتمكنوا من معرفة حالتهم:

ارتداء القبعات والأغطية على الرأس.

تركيب الرموش الاصطناعية.

رسم الحواجب بالأقلام أو رسمها بالتقنيات التجميلية.

أسباب وعوامل خطر هوس نتف الشعر

ما زال العلماء يدرسون التغيرات العقلية الحادثة أثناء بدء حالة هوس نتف الشعر ليعرفوا السبب وراء الحالة، وهذا يعني أنه إلى وقتنا هذا لا يوجد سبب مُحدد لحالة هوس نتف الشعر، لكن ربط الباحثون الحالة بعدة عوامل تمثلت في الآتي:


1. الوراثة

التاريخ الجيني للعائلة له دور كبير في تناقل الحالة بين أفراد العائلة، أي إذا كان الشخص لديه قريب من الدرجة الأولى، مثل: الأخ، أو الأم، أو الأخوة يُعانون من هوس نتف الشعر فإن الشخص سيكون أكثر عرضة للإصابة بنسبة كبيرة بذات الحالة في أي مرحلة بعمره.


2. العمر

العمر من العوامل الهامة التي تزيد من حالة هوس نتف الشعر، إذ تبين أن الأشخاص بين عمر 10 - 13 سنة هم أكثر الفئات العمرية التي تُعاني من الحالة.


3. بعض الحالات المرضية

هوس نتف الشعر هو حالة صحية عقلية ترتبط بالعوامل المرضية الآتية:


صدمة الطفولة، إذ وُجد ان الأطفال الذين تعرضوا لصدمة نفسية أو اعتداء جسدي في طفولتهم أكثر عرضة لهذه الحالة.

اضطراب الوسواس القهري.

القلق.

الكآبة.

اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD).

مضاعفات هوس نتف الشعر

عادةً الأشخاص المُصابين بهوس نتف الشعر لا يكونون على دراية أو وعي بما يقومون به إلا بعد الانتهاء، وهذا يزيد من شعورهم بالقلق الذي يؤدي إلى العودة لنتف الشعر، بهذا الفعل يُمكن تشبيه حالة هوس نتف الشعر بالدائرة.


هذه الدائرة تعني المزيد من نتف الشعر مؤديًا ذلك إلى العديد من المضاعفات والتي تمثلت أبرزها في ما يأتي:


1. مشكلات في الجهاز الهضمي

في بعض حالات هوس نتف الشعر يُعاني المُصاب بجانب حالته إلى بلع الشعر مؤديًا ذلك إلى مشكلات صحية جدًا خطيرة في الجهاز الهضمي أبرزها انسداد الأمعاء وعدم القدرة على إخراج البراز.


2. الصلع المؤقت

الصلع مُضاعف سيئ جدًا على كلا الجنسين، وذلك لأن المظهر الخارجي سيتغير ويبدو سيئ، وقد لا يدرك المُصاب ذلك إلى بعد فترة زمنية مما يؤدي إلى تفاقم الحالة النفسية، وتدني العلاقات الاجتماعية.


يُقصد بتدني العلاقات الاجتماعية هي قلة التواصل مع الآخرين لعدم رؤية ما حال بالمُصاب من شكل سيئ، وهذا قد يمتد لأفراد الأسرة الذين يقنطون في ذات المنزل، فيبتعد المُصاب عنهم ببقائه بغرفته طوال الوقت.


3. حكة أو وخز في مكان نتف الشعر

من الطبيعي الشعور بالحكة والوخز عند نتف شعرة واحدة، فكيف يكون الحال عند نتف العديد من الشعر وخاصةً إن ارتكز الأمر في مكان واحد؟


الأمر سيكون جدًا مؤلم وقد يحتاج في بعض الأحيان إلى مسكنات لتخفيفه.


4. مضاعفات أخرى

قد يتعرض المُصاب بهوس نتف الشعر إلى المضاعفات الآتية أيضًا:


تهيج الجلد.

الاحمرار. 

البقع الداكنة.

شعر رقيق.

تشخيص هوس نتف الشعر

عند الذهاب للطبيب لتشخيص هوس نتف الشعر فإن أول إجراء يقوم به هو طرح العديد من الأسئلة على المُصاب، وأبرز هذه الأسئلة الآتي:


هل يوجد أحد من أفراد العائلة يُعاني من ذات الحالة؟

ما هي المدة التقريبة للحالة؟

أين يتم وضع الشعر المنتوف؟

هل يوجد حالات أخرى تترافق مع نتف الشعر أثناء التوتر؟

بعد معرفة إجابات هذه الأسئلة سيقوم الطبيب ببدء التشخيص العملي، ويتم هذا من خلال الآتي:


1. الفحص البدني

يتم الفحص البدني بتفقد أكثر من منطقة تحتوي على الشعر لرؤية ما وصلت إليه، فإذا وجد الطبيب أن الحالة منتشرة في أكثر من مكان فهذا يُؤكد الحالة، ولا تحتاج إلى فحوصات تقنية أكثر تعقيدًا.


2. الفحص النفسي

الفحص البدني لا يُعدّ من طرق تشخيص هوس نتف الشعر إنما هو من طرق تحديد الحالات التي كانت وراء ظهور هذه الحالة.


يبدأ التشخيص النفسي بطرح الأسئلة الشخصية عن المريض بالتدريج، لتبدأ بأسئلة عامة وتنتهي بأسئلة جدًا خاصة.


لا داعي للقلق من الحديث من الطبيب النفسي بكل أريحية وصدق فهو لن يُخرج ما تقوله لأي شخص كان.


علاج هوس نتف الشعر

يتم علاج هوس نتف الشعر بكل مما يأتي:


1. العلاج النفسي

أول ما يتم علاجه في حالة هوس نتف الشعر هو العلاج النفسي الذي ينقسم إلى قسمين كما الآتي:


العلاج السلوكي

يعتمد العلاج السلوكي على الحديث مع المُصاب بجميع الأمور المُسببة للحالة، وبعد ذلك يتم إقناع المُصاب بطريقة علمية بحتة نفسية أن القلق والتوتر لا يحتاج إلى التصرفات السلبية.


يُمكن إجلاس المُصاب مع مجموعة أخرى من المُصابين بذات الحالة لمناقشة الأمر سويًا، وهذا النوع من العلاجات السلوكية جدًا فعال، فروح الجماعة والاستماع لقصص الآخرين وتكوين روابط صداقة بينهم كفيل باللحد من هذه الحالة ومن العديد من الحالات النفسية.


كما يُمكن تعليم المُصاب تصرفات سلوكية أخرى عند الشعور بالقلق، وهذه السلوكيات يجب أن تكون إيجابية وليست سلبية، وهذا الأمر يُسمى تعميم التدريب السابق للعلاج الكلي.


العلاج الدوائي

يتطرق الطبيب إلى وصف العديد من الأدوية النفسية لعلاج مشكلة هوس نتف الشعر، وأبرز هذه الأدوية الآتي:


مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)، وهي فئة من مضادات الاكتئاب.

أولانزابين (Olanzapine)، وهو مضاد للذهان.

كلوميبرامين clomipramine، هو مضاد للاكتئاب ثلاثي الحلقات.

النالتريكسون (Naltrexone)، وهو مضاد أفيوني.

إن أسيتيل سيستئين (N-acetylcysteine).

2. علاج المضاعفات

يترافق مع العلاج النفسي لحالة هوس نتف الشعر علاج المضاعفات بالطرق الآتية:


وصف المراهم التي تزيد من نمو الشعر، وخاصةً إن كان الشهر المُستهدف هو شعر فروة الرأس.

وصف الأدوية المضادة للحكة للتخلص من الحكة والوخز.

الجدير بالذكر أنه يُمكن توفير العلاجات للمضاعفات بطرق طبيعية، مثل: تطبيق الزيوت الفعالة على المناطق المُصابة، ومن أبرز هذه الزيوت:


زيت الزيتون.

زيت جوز الهند.

زيت الخس.

الوقاية من هوس نتف الشعر

لا توجد طرق وقاية مُثبتة علميًا لحالة هوس نتف الشعر، لكن الحصول على العلاج مباشرة بعد الإصابة بهذه الحالة لأول مرة كفيل بالحد من تكرارها.


كما يُمكن تطبيق بعض التغيرات بنمط الحياة للحد من هذه الظاهرة أثناء العلاج، وهي:


وضع الأغطية على الشعر بعد الإصابة بالتوتر مباشرة.

مسك كرة مطاطية في اليد عند التوتر.

الخروج مع الأصدقاء المفضلين عند التوتر.

Comments