Main menu

Pages

علاج الوردية بالأعشاب | هايدى

 



علاج الوردية بالأعشاب: هل هو ممكن؟

قبل البدء باستعراض طرق علاج الوردية بالأعشاب، علينا التنويه إلى عدم وجود علاج نهائي للوردية، فالوردية هي حالة مزمنة لا يمكن التعافي منها، ولكن يمكن إبقاؤها تحت السيطرة بطرق متنوعة، بعضها طبي وبعضها طبيعي.


طرق علاج الوردية بالأعشاب والنباتات

إليك أبرزها:

1. الألوفيرا 

قد يساعد الهلام الشفاف المستخلص من الألوفيرا على مقاومة الوردية، إذ قد يساعد استعمال الألوفيرا على تخفيف حدة بعض أعراض الحالة، مثل التورم والاحمرار، كما قد يسهم في إضفاء إشراقة طبيعية على بشرة الوجه. 


وتنبع فوائد هلام الألوفيرا في هذا الصدد غالبًا من الاتي: 


احتواؤه على مواد طبيعية قد تمتلك خواص مضادة للالتهابات.

احتواؤه على فيتامينات ومعادن من الممكن أن تسهم في تهدئة البشرة المتهيجة، وتحفيز تعافي البشرة المصابة. 

طريقة استعمال الألوفيرا

يمكن استخدام الألوفيرا كإحدى وصفات علاج الوردية بالأعشاب والنباتات من خلال تطبيق إحدى هذه الطرق: 


الطريقة الأولى: تؤخذ كمية من هلام الألوفيرا الذي تم استخراجه للتو من أوراق الألوفيرا، ثم توزع على المنطقة المصابة وتغسل بعد 40 دقيقة. 

الطريقة الثانية: تخلط ثلاث ملاعق من هلام نبتة الألوفيرا مع ملعقتين من كل من لب الخيار مهروس وشاي البابونج. توزع خلطة البابونج والألوفيرا على البشرة المصابة، وتغسل بعد 30 دقيقة. 

2. الحلبة 

أثناء بحثك عن طرق علاج الوردية بالأعشاب والنباتات لا بد وأن تصادف الحلبة، ولا عجب في ذلك، إذ قد تسهم الحلبة في مقاومة الوردية. تعزى فوائد الحلبة للبشرة المصابة بالوردية لغنى الحلبة بمواد هامة، يمتلك بعضها سمات طبيعية مضادة للالتهاب والأكسدة كذلك، مثل: 


بعض المعادن، مثل: البوتاسيوم، والكالسيوم، والحديد.

بعض الفيتامينات، مثل: فيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين ك. 

لذا قد تساعد الحلبة على تخفيف احمرار وحكة الجلد، وتهدئة الجلد المتهيج، والوقاية من تكون البثور المحتوية على الصديد. 


طريقة استعمال الحلبة 

لاستعمال الحلبة كإحدى وصفات علاج الوردية بالأعشاب والنباتات، يتم خلط مسحوق الحلبة الجاف مع ماء الورد، ثم توزع الخلطة الطبيعية الناتجة على البشرة المصابة بالوردية، وتغسل بعد دقائق. 


3. الكركم 

قد يساعد الكركم على مقاومة الوردية نظرًا لمحتواه الغني من بعض مضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب، مثل الكركمين (Curcumin)، إذ قد تسهم هذه المركبات في تخفيف حدة أعراض مشكلة الوردية، مثل: احمرار البشرة، وتورم الجلد.  


طرق استعمال الكركم 

يمكن استخدام الكركم لمقاومة الوردية بطرق متعددة، كما يأتي: 


الطريقة الأولى: تخلط ملعقتان من مسحوق الكركم مع معلقة لبن رائب وملعقة عسل. توزع خلطة الكركم للوردية على البشرة، وتغسل بعد نصف ساعة بالماء. 

الطريقة الثانية: يتم تناول مكملات الكركم بوتيرة منتظمة. 

الطريقة الثالثة: يتم شرب كوب ماء مخلوط بملعقة من مسحوق الكركم بانتظام. 

4. الشاي الأخضر

يحتوي الشاي الأخضر على مواد قد تكون مفيدة للبشرة المصابة بالوردية، مثل: مضادات الأكسدة، والبوليفينولات (Polyphenols)، وهذه المواد قد تسهم في: 


تخفيف حدة الأعراض المرافقة للوردية بعد ظهورها، مثل: الاحمرار، والتورم.

تخفيف تأثير أشعة الشمس على البشرة، وهي خاصية مفيدة لمرضى الوردية، نظرًا لأن أشعة الشمس تعد من محفزات الوردية.

طريقة استعمال الشاي الأخضر 

للاستفادة من الشاي الأخضر كإحدى طرق علاج الوردية بالأعشاب، إليك بعض الطرق المقترحة:


الطريقة الأولى: تخمر كمية قليلة من الشاي الأخضر ثم وبعد تبريدها يتم تبليل قطعة قطن بالشاي الأخضر وتمرر هذه القطعة على البشرة. 

الطريقة الثانية: تخلط ثلاث ملاعق من الحليب وثلاث ملاعق من الشاي الأخضر مع ملعقتين من الشوفان، ثم تفرد هذه الخلطة على البشرة وتترك لمدة 20 دقيقة قبل شطفها بماء دافئ. 

5. علاج الوردية بأعشاب أخرى 

كما يمكن علاج الوردية بالأعشاب أو تخفيف حدتها بالاستعانة بأعشاب أخرى، مثل:


البابونج: ينقع كيسان من شاي البابونج في بضعة أكواب من الماء المغلي وبعد أن يبرد المزيج يتم استخدامه لغسل بشرة الوجه المصابة.

الأرقطيون (Burdock): يتم غلي ملعقتين من جذور الأرقطيون في كوب ماء، ويترك المزيج جانبًا لمدة 5-10 دقائق، ثم يتم شرب السائل الناتج بعد أن يبرد.  

السنفيتون (Comfrey): تطبق كمية قليلة من زيت السنفيتون أو المراهم المحتوية على السنفيتون بانتظام على البشرة. 

نبذة عامة عن الوردية 

الوردية هي حالة جلدية مزمنة تسبب احمرار الوجه، وقد يتخللها ظهور بثور على سطح البشرة، كما قد تسبب ظهور أعراض أخرى، مثل: حرقان البشرة، وجفاف الجلد، واتساع المسامات، وتكسر بعض الأوعية الدموية الصغيرة أسفل بشرة الجفن. 


يقتصر ظهور أعراض الوردية عادة على منطقة الوجه، لا سيما المناطق الاتية: 


الوجنتين.

الذقن.

الجبين.

الأنف.

وفي بعض الحالات غير الشائعة، قد تظهر أعراض الوردية كذلك على مناطق أخرى عدا الوجه، مثل: الصدر، والعنق. عادة ما تظهر أعراض الوردية على البشرة في نوبات، لذا من الوارد أن تصاب البشرة بأعراض الوردية لعدة أسابيع قبل أن تختفي الأعراض لتعاود الظهور مجددًا لاحقًا وهكذا دواليك.  


لا تزال أسباب الوردية الدقيقة غير معروفة، ولكن يعتقد أن عوامل، مثل: الجينات، ومشكلات الأوعية الدموية قد تلعب دورًا في الإصابة، كما قد تسهم عوامل معينة في تحفيز ظهور الأعراض، مثل: أشعة الشمس، والتوتر، والطقس الحار. 

Comments