Main menu

Pages

تعرف علي أضرار الفيلر تحت العين | هايدى


 


حقن الفيلر تحت العين هو من الإجراءات التجميلية المستخدمة لعلاج علامات تقدم سن البشرة، وبالرغم من بساطة هذا الإجراء وفوائده الفورية، إلا أنه قد يسبب أضرارًا متعددة، وفي الاتي نستعرض لكم أضرار الفيلر تحت العين وبعض العوامل المتعلقة بحدوث هذه الأضرار:


أضرار الفيلر تحت العين

يعد حقن الفيلر تحت العين من التقنيات الامنة، ومع ذلك قد يؤدي الأمر إلى حدوث مجموعة من الأضرار التي تتراوح في شدتها من الطفيفة إلى المضاعفات الأكثر خطورة والتي تؤدي إلى مشكلات دائمة.


إجمالًا تتضمن أضرار الفيلر تحت العين بالاتي:

1. أضرار الفيلر تحت العين الطفيفة

قد يسبب الحقن تحت العين بعض الأضرار الطفيفة التي يمكن أن تزول في غضون بضعة أسابيع بعد الحقن، وتشمل هذه الأضرار ما يأتي:


احمرار والتهاب الجلد أو ظهور نقط حمراء صغيرة في موضع الحقن.

الكدمات تحت العين.

عدم تناسق مظهر العينين.

الألم.

التورمات تحت العين.

2. أضرار الفيلر تحت العين الأكثر شدة

يمكن أن يسبب حقن الفيلر تحت العين بطريقة خاطئة إلى حدوث مضاعفات وعواقب طويلة الأمد، وفي الاتي نذكر أبرزها:


نتائج غير مرجوة، مثل: عدم تناسق مظهر العين، وظهور ندبات وتكتلات محسوسة في الجفن السفلي.

التحسس تجاه مواد الفيلر والذي يسبب مجموعة من الأعراض بما في ذلك: الحكة، والطفح الجلدي، وبثور في المناطق المعالجة.

فرط تصبغ المنطقة والذي يحدث بسبب الكدمات الناجمة عن إصابة الأوعية الدموية والأنسجة الموجودة تحت الجلد، وعادة تحصل هذه المشكلة لدى الأشخاص ذوي البشرة الداكنة.

لطخات بنية أو برتقالية تستمر لعدة شهور، وعادة تحدث نتيجة الكدمات أو ترسب فضلات الدم والحديد التي تدعى بالهيموسيدرين (Hemosiderin) تحت الجلد.

إصابة المنطقة بالعدوى، حيث يتسبب ذلك بظهور عقدة حمراء وحيدة أو عدة عقيدات يصاحبها الشعور بالألم عند لمسها.

انتفاخ وتورم الجفن السفلي الذي يحدث نتيجة زيادة حقن كمية الفيلر تحت العين، وعادة تحدث هذه المشكلة عند استخدام فيلر حمض الهيالورونيك (Hyaluronic acid).

حدوث ظاهرة تندال، وهي حالة يحصل فيها ازرقاق المنطقة تحت العين نتيجة حقن الفيلر في الطبقة السطحية من الجلد، وعادة يحدث هذا التأثير مع استخدام حمض الهيالورونيك.

إصابة الأعصاب القريبة من موضع الحقن مما يؤدي ذلك إلى شلل الأعصاب.

حقن الفيلر داخل الأوعية الدموية، الأمر الذي يؤدي إلى انسدادها وإعاقة تدفق الدم إلى الدماغ والعين والأنسجة المحيطة بالعين بالإضافة إلى هجرة مواد الفيلر عبر الأوعية مما يتسبب ذلك بحدوث مشكلات كبيرة، مثل: موت الأنسجة، وفقدان البصر، والسكتة الدماغية.

عوامل تزيد من احتمالية التعرض لأضرار الفيلر تحت العين

توجد مجموعة من العوامل التي تساهم بحدوث أضرار الفيلر تحت العين الشديدة، والتي تشمل ما يأتي:


الأسلوب غير المتقن للحقن، وعادة يحصل ذلك على أيدي الأشخاص غير المؤهلين بذلك، لذا يجب انتقاء الأطباء ذوي الخبرة والمعتمدين لهذا الغرض.

نوع الفيلر غير المناسب، قد يحدد الطبيب المختص نوع الفلير الملائم لكل حالة.

حقن الفيلر في المكان الخاطئ.

حقن كميات كبيرة من مواد الفيلر تحت العين.

كيف يتم التعامل مع مضاعفات وأضرار الفيلر تحت العين؟

يعتمد علاج المشكلات الناتجة عن أضرار الفيلر تحت العين على نوعية المشكلة الحاصلة، وفي الاتي بعض الخيارات المتوفرة لعلاج تلك المشكلات:


1. العدوى

يمكن علاج العدوى الناجمة عن حقن الفيلر تحت العين بفعالية كبيرة عن طريق إعطاء المضادات الحيوية.


2. التكتلات

يمكن علاج التكتلات عن طريق إذابتها دوائيًا، كما في حالة استخدام حمض الهيالورونيك حيث يتم حقن دواء الهيالورونيداز (Hyaluronidase) في المنطقة المصابة لإذابة الفيلر أو قد يتم ذلك عبر إزالتها أو شفطها جراحيًا.


3. حالة تندال

يمكن علاج حالة تندال عن طريق التدليك أو حقن الهيالورونيداز أو الكورتيزون في المنطقة أو استخدام دواء الالوبيورينول (Allopurinol) الفموي.


4. الحقن داخل الأوعية الدموية

في حال تضرر الأوعية الدموية أو انسدادها، تساعد العلاجات الاتية في التقليل من الأضرار الناجمة عن هذا الخطأ:


حقن الهيالورونيداز في حال استخدام حمض الهيالورونيك.

تطبيق كريم طبي موسع للأوعية الدموية، مثل: النتروجليسرين (Nitroglycerin) على المنطقة المصابة.

استخدام كمادات دافئة، ويجب تجنب الكمادات الباردة في هذه الحالة.

استخدام الكورتيزون الفموي للتقليل من التورمات.

طرق الوقاية من حدوث أضرار الفيلر تحت العين

تساهم الطرق الاتية في الحد من حدوث أضرار الفيلر تحت العين:


تطبيق كمادات الثلج على المناطق المحقونة قبل وبعد الإجراء لتقليل حدوث الكدمات.

تجنب الضغط القوي والمستمر على المنطقة المعالجة.

الامتناع عن بعض الأمور خلال الست ساعات الأولى بعد الإجراء، مثل: التعرض للبرد أو الحر الشديد، وتدليك المنطقة المحقونة أو ممارسة الأنشطة البدنية الشاقة.

إيقاف الأدوية المميعة للدم قبل أسبوع من موعد الإجراء، لتفادي حدوث النزيف والكدمات.

الحرص على المتابعة الطبية للحصول على أفضل النتائج. 

اختيار الطبيب المؤهل لإجراء حقن الفيلر تحت العين.

Comments