Main menu

Pages

تعرف علي فوائد التفاح للمعدة وللجهاز الهضمي | هايدى


 

سوف نتناول في المقال الاتي فوائد التفاح للمعدة وللجهاز الهضمي، وبعض المعلومات الإضافية الهامة المتعلقة بهذا الشأن.


فوائد التفاح للمعدة

فوائد التفاح للمعدة عديدة ومتنوعة، إليك قائمة بأبرزها:


1. تخفيف حدة أعراض بعض أمراض المعدة

قد يكون تناول التفاح خيارًا غذائيًا جيدًا للأشخاص المصابين بالمشكلات الصحية الاتية في المعدة:

حالة ارتجاع أحماض المعدة (Acid reflux)

يحوي لب ثمار التفاح على الكثير من الألياف والتي قد يكون له دور في جعل الأعراض المرافقة لهذا النوع من الأمراض أقل إزعاجًا.


التهاب المعدة (Gastritis)

إذ يحتوي التفاح على:


مضادات الأكسدة من نوع الفلافونيدات (Flavonoids) والتي قد تساعد على تثبيط نمو البكتيريا الملوية البابية (H. pylori)، وهذا النوع من البكتيريا هو أحد الأسباب الشائعة لالتهاب المعدة.

نسبة عالية من الألياف الغذائية التي قد تفيد مرضى التهاب المعدة.

كما تبين تبعًا لدراسة علمية أن ارتشاف عصير التفاح المخفف قد يكون وصفة طبيعية فعالة في علاج الأنواع الطفيفة من التهاب المعدة والأمعاء (Gastroenteritis)، إذ قد يكون هذا العصير بديلًا جيدًا لبعض السوائل الكهرلية المستخدمة في علاج هذه المشكلة الصحية.


2. الشعور بالامتلاء بسرعة 

بسبب محتوى التفاح العالي من الألياف الغذائية، فإن تناول حبات التفاح الشهية قد يجعلك تشعر بالشبع سريعًا، لا سيما وأن لهذه الألياف مقدرة محتملة على إبطاء وتيرة عمليات الهضم، مما قد يسهم في شعور الشخص بالامتلاء والشبع بسرعة وبالتالي عدم تناول كميات كبيرة من الأكل.


3. تحسين عملية هضم الطعام 

من فوائد التفاح للمعدة أنه قد يساعد على تسهيل عملية هضم الطعام وضمان استمرارية سير عمليات الهضم بسلاسة وسهولة، ويعزى ذلك غالبًا لمحتوى التفاح من المواد الغذائية التي قد تكون مفيدة في هذا الشأن، مثل:


مادة السوربيتول (Sorbitol).

سكر الفركتوز (Fructose).

الألياف الغذائية.

4. الوقاية من بعض أمراض المعدة

قد يساعد تناول التفاح على الوقاية من بعض أمراض المعدة، مثل: 


القرحة الهضمية (Peptic ulcer): إذ يحتوي التفاح على نسبة مرتفعة من الألياف الغذائية عمومًا، والألياف الغذائية القابلة للذوبان بشكل خاص، واتباع حمية غنية بهذا النوع من الألياف قد يساعد على الحماية من القرحة الهضمية.

سرطان المعدة: يحتوي التفاح على مجموعة متنوعة من مضادات الأكسدة التي قد يكون لها تأثير مقاوم لبعض سرطانات الجهاز الهضمي، بما في ذلك سرطان المعدة، مثل مضادات الأكسدة من نوع كيرسيتين (Quercetin).

ما هي فوائد التفاح للجهاز الهضمي عمومًا؟

فوائد التفاح للجهاز الهضمي لا تقتصر على عضو واحد فقط من الجهاز الهضمي، فبالإضافة لفوائد التفاح للمعدة، قد يحمل التفاح العديد من الفوائد المحتملة لأجزاء أخرى من جهازك الهضمي كذلك، كما يأتي:


1. تغذية بكتيريا الأمعاء الجيدة

يحتوي التفاح على ألياف البكتين الغذائية (Pectin) والتي تعمل كنوع من أنواع البريبيوتيك (Prebiotic) الهامة لصحة بكتيريا الأمعاء الجيدة، وعندما تكون الحالة الصحية لهذه البكتيريا جيدة، فإنها قد تساعد على:


تعزيز امتصاص العناصر الغذائية المفيدة من الطعام.

تحفيز الجسم للتخلص من بعض أنواع البكتيريا الضارة والسموم.

2. الوقاية من بعض أمراض الجهاز الهضمي

بالإضافة لأمراض المعدة المذكورة أعلاه، قد يساعد تناول التفاح على خفض فرص الإصابة ببعض أمراض المعدة، مثل:


بعض أنواع سرطانات الجهاز الهضمي، مثل: سرطان القولون والمستقيم (Colorectal cancer)، وسرطان القولون (Colon cancer).

أمراض ومشكلات صحية أخرى، مثل: الإمساك والإسهال، ومتلازمة القولون العصبي.

3. فوائد أخرى 

كما قد يكون للتفاح فوائد عديدة أخرى للجهاز الهضمي، مثل:


مقاومة بعض المشكلات الهضمية، مثل الإمساك والنفخة، إذ يحتوي التفاح على مواد قد تساعد على تخفيف حدة الأعراض المرافقة لهاتين المشكلتين، مثل المواد الاتية: حمض الماليك (Malic acid)، والألياف، وبعض أنواع المعادن.

تحفيز إنتاج بعض العصارات الهضمية والتي قد تساعد على تحسين امتصاص المواد الغذائية من الطعام.

ضمان استمرارية عملية الهضم بسلاسة دون أية مشكلات.

كما قد يساعد التفاح على تخفيف حدة الإسهال ولكن فقط عند تناوله على هيئة عصير أو صلصة التفاح.


أضرار التفاح للمعدة 

تناول التفاح أحيانًا قد يكون له أضرار، كما يأتي:


التسبب بأضرار صحية محتملة لمرضى خزل المعدة (Gastroparesis)، إذ ينصح المصابون بهذا المرض عمومًا بتجنب الأغذية الغنية بالألياف والتي يعد التفاح أحدها، ويعزى ذلك لعجز جهازهم الهضمي عن هضم الأغذية الغنية بالألياف بسهولة.

حدوث انزعاج عام في في المعدة والقناة الهضمية، لا سيما عندما يتم استهلاك الأغذية الطبيعية ذات المحتوى العالي من الألياف مثل التفاح بإفراط وبشكل مفاجئ لشخص غير معتاد على تناول كميات عالية من الألياف.

تحفيز نشأة مشكلات هضمية متنوعة، مثل الإسهال والنفخة، قد تنشأ لدى البعض بسبب محتوى التفاح من الفركتوز.

Comments