Main menu

Pages

ما العلاقة بين التهاب الأذن الداخلية والصداع | هايدى


 

التهاب الأذن الداخلية والصداع

لفهم العلاقة التي تربط بين التهاب الأذن الداخلية والصداع سنتحدث عن التهاب الأذن الداخلية، والذي يسمى بالتهاب تيه الأذن (Labyrinthitis).


تحدث هذه الحالة عند إصابة الأذن الداخلية بالعدوى مباشرة أو انتقال العدوى من الجهاز التنفسي العلوي في حال إصابته مثلًا بالإنفلونزا، عند الإصابة بهذا النوع من الالتهاب في هذا الجزء من الأذن يمكن أن ينتج اضطراب في توازن الجسم.

وقد تشتمل أعراض التهاب الأذن الداخلية على الإصابة بالصداع الذي من الممكن أن يطلق عليه في هذه الحالة الصداع النصفي الدهليزي، بالإضافة إلى الشعور بالدوار والدوخة وعدم الثبات.


سبب الصداع المصاحب لالتهاب الأذن الداخلية

من الجدير بالذكر أنه المسبب وراء الإصابة بالصداع النصفي الدهليزي المرتبط بالتهاب الأذن الداخلية لا يكون واضح بصفة دائمة، ولكن من الممكن تفسيره بإصابة والتهاب الأوعية الدموية والأعصاب الموجودة في تلك المنطقة.


ومن الممكن أن يتم تحفيز الإصابة به عن طريق عدة عوامل، قد تكون مثلًا:


الاستهلاك المفرط للكافيين.

الإصابة بالتوتر والقلق.

التغيرات الهرمونية، مثل: التغيرات الهرمونية في فترة الحيض.

التعرض لبيئة قد تحفز الإصابة بالصداع، مثل: التعرض للإضاءة الساطعة.

تدني جودة النوم، مثل: نوم الفرد لساعات طويلة، أو عدك أخذه لقسط كافي من النوم

أعراض أخرى مصاحبة لالتهاب الأذن الداخلية

لا يمكن أن يؤثر التهاب الأذن الداخلية على حاسة السمع فقط، بل يمكن أن يتطور إلى الشعور بالدوار وعدم الاتزان كأعراض مصاحبة لتلك الحالة، وتشتمل الأعراض الأخرى المصاحبة لالتهاب الأذن الداخلية على الاتي:


الرؤية غير الواضحة والضبابية.

الإحساس الدائم بأنك على وشك السقوط.

الشعور بأنك تطفو والدوار.

حدوث الاستفراغ والغثيان.

طنين في الأذن، أو قد تصل لفقدان السمع.

علاج التهاب الأذن الداخلية والصداع

تشتمل خيارات العلاج على الاتي:


علاج التهاب الأذن الداخلية

تشتمل خيارات علاج التهاب الأذن الداخلية على الاتي:


1. مضادات الهيستامين

من الممكن أن تخفف مضادات الهيستامين التي لا تتطلب وصفة طبية بعض من أعراض التهاب الأذن الداخلية الناتج عن عدوى فيروسية، مثل: الغثيان، أو الدوار.


أما مضادات الهيستامين التي تتطلب وصفة طبية، مثل: ميكليزين، أو بروميثازين يتم أخذها في حال الحاجة لفاعلية أقوى.


2. الكورتيكوستيرويدات

في حال كانت الأعراض أكثر حدة قد يتم وصف الكورتيكوستيرويدات ليتم السيطرة وعلاج الأعراض.


3. المضادات الحيوية

في حال كانت البكتيريا هي المسؤولة عن الإصابة بالتهاب الأذن سيتم وصف المضادات الحيوية في خطة العلاج.


4. العلاج الطبيعي

عندما يكون التهاب الأذن الداخلية مزمن فقد يستفيد الشخص من نوع من العلاج الطبيعي يسمى إعادة التأهيل الدهليزي (vestibular rehabilitation)، يتضمن هذا العلاج تمارين تهدف إلى تحسين التوازن وتقليل الدوار.


علاج الصداع

يمكن علاج الصداع المصاحب لالتهاب الأذن الداخلية بعلاج المسبب، أي بالخطوات التي تم ذكرها سابقًا.


إليكم في ما يأتي مجموعة من الخطوات التي تساعد في التخفيف من الصداع على الاتي:


أخذ قسط من الراحة في غرفة هادئة ومظلمة

وضع كمادات ساخنة أو باردة على الرأس أو الرقبة

تدليك الرأس و شرب كميات قليلة من الكافيين

شرب الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل: الأيبوبروفين، والأسيتامينوفين، والأسبرين 


Comments